التخطي إلى المحتوى

نقابة الصحافيين المغاربة تدين الاعتداء علي مدير موقع فزاز 24 بمدينة مريرت
تم هذا اليوم بمريرت إقليم خنيفرة إيقاف الزميل الاعلامي لحسن المرابطي رئيس مرصد فزاز للإعلام والثقافة مدير موقع فزاز24 حينما كان يقوم بمهامه كإعلامي وكموثق بمرصد فزاز للإعلام لتوثيق عملية إفراغ لأسرة هجرها الأب وباع المنزل لشخص آخر…
وبينما هو يوثق لكل التفاصيل بعيدا بحوالي 15 مترا من المنزل موضوع الإفراغ، تم تعنيفه وحجز هاتفه وتكبيله والرمي به داخل “الصطافيط”… تم نقله إلى مفوضية الشرطة بمريرت. وبعد أزيد من ساعتين حرر بشأنه محضر رفض التوقيع عليه عدة مرات وبكل الصياغات بسبب تضمينه اعترافات لم يصرح بها.
ونظرا لهذا الاعتداء السافر والتضيق على عمل الصحفيين فإن نقابة الصحفيين المغاربة:
* تدين هذا الاعتداء السافر على الزميل لحسن المرابطي
* تجدد استنكارها للتضييق الممنهج ضد الإعلاميين أثناء أداء واجبهم
* تطالب بإخلاء سبيل الزميل الإعلامي لحسن المرابطي أمام المتابعة الكيدية هذه.
* تطالب بوضع حد لترهيب النشطاء الإعلاميين وثنيهم على محاربة الخروقات وكل أنواع الفساد.
* نعلن تضامننا الامشروط مع الزميل لحسن المرابطي، وإننا عازمون للتصدي على المضايقات الممنهجة ضد حرية الإعلام.

التعليقات