التخطي إلى المحتوى

من نخنوخ الي الي الأقرع تعرف علي مجرمي مصر إجرام علي شكل ولون ،قتل ، سرقة ، نهب ، اغتصاب ،جرائم تميز بيها اشهر المجرمين الخطرين في مصر وكنا سردنا قصص بعضهم والان سنسرد بعض اخر . هو صبري نحنوخ الشهير “بالمعلم ” اشهر بلطجية شارع الهرم اشتهر بعد ثورة ٢٥ يناير وكان محمد البلتاجي القيادي الاخواني المحبوس حاليا سببا في حبيه وتوسيع شهرته ايضا بعد ان طالب علي الهواء باحد البرامج وزير الداخلية ان ذاك اللواء احمد جمال الدين بالقبض علي نخنوخ وبالفعل تم ذلك لتكتشف معه خيوط اجهزة الدولة ونظام مبارك العميقة التي كانت تعتمد علي نخنوخ كما اعترف في حديثه لقناة النهار اثناء اجراء حوار معه بعد ضبطه للانتقام من اعدائها وتزوير الانتخابات لصالح الحزب الوطني .

 نخنوخ

تم القبض علي صبري نخنوخ داخل فيلته المثيرة للجدل في منطقة كينج مريوط بالاسكندرية وبحوزته كمية من الحشيش والافيون واسلحة نارية ووجهت له النيابة تهم الاتجار بالمخدارت والسلاح وحكم عليه بالحبس لمدة 28 سنة واستانف في الحكم وجاري اعادة المحاكمة . مالم تعرفه عن نخنوخ غير انه مجرم خطير انه كان انسانا ويساعد الفقراء فبرغم من انه كان مسيحيا لكنه كان يذبح الأضاحي في عيد الأضحى ويوزعها علي الفقراء في كينج مريوط ويساعد في تجهيز العرائس في المناطق الشعبية التي له اصدقاء فيها وقد ساهم بتجهيز 8 عرائس قبل حبسه بشهرين في منطقة دير الملاك بحدائق القبة . كما كان يتمتع بشخصية طاغية وشهره واسعه في الاحياء الشعبية والصعيد لمجاملته في الافراح . وكان يدفع الديون عن الغارمين من الفقراء ويحل مشاكل الثأر في مسقط راسه بالسبتية وبولاق والمريوطية . ولم تقف مساعداته عند الفقراء فقط بل كان يساعد الفنانين ويعطيهم قصره للتصوير دون مقابل وحيواناته من اسود ونمور وخيول ،

الأقرع

وقد بكي سعد الصغير عند القبض عليه الأقرع تم القبض علي عصابة من اربع اشخاص يتزعمها ابراهيم الاقرع كانت تخصص في السطو علي البنوك والصرافات ومحلات الصاغه والاجهزة في القاهرة والقليوبية والجيزة وكان الاقرع قد سبق اتهامه في ١٦ قضية مختلفة وتبين انه وراء كل تلك الجرائم وضبط بحوزة المتهمين ٥ بنادق الية وطبنجة كاتم صوت و٢٠٠ طلقة و٤ قناع وجه من الصوف للتلثيم وعمليات السطو . مالم تعرفه عن الاقرع انه كان مشهورا في منطقته ومسقط راسه عينه شمس بالشيخ ابراهيم كان من اصحاب اللحي الطويلة وكان يدعي حفظه للقران كاملا وكان يفتي لاهل منطقته في كثير من المسائل الدبنية والغريب ان حياته كانت متناقضه ففي كثير من الوقت كان يسهر في بارات شارع الهرم رغم ادعائه التدين الي ان تم القبض عليه في كباريه شهير ف الهرم

التعليقات