التخطي إلى المحتوى

مطاردة بأخطر أحياء الرباط تنتهي بإطلاق الرصاص وإصابة 3 أمنيين عاد حي الفرح الشعبي بمدينة الرباط,والمعروف بدوار الحاجة,ليسترجع سمعته كأحد أخطر النقط السوداء بالعاصمة من الناحية الأمنية بعد ان تحول توقيف عنصر إجرامي,أول امس,إلى مصيدة لأفراد الشرطة,تطلبت إطلاق الرصاص من السلاح الوظيفي,وانتهت بإصابة ثلاثة منهم بجروح متفاوتة الخطورة.

مطاردة بأخطر أحياء الرباط تنتهي بإطلاق الرصاص وإصابة 3 أمنيين

وحسب ما كشفنه مصادر”المراسل”فإن عناصر أمنية تمكنت في حدود الساعة العاشرة ليلا,من ضبط وتوقيف أحد المطلوبين للعدالة,الملقب ب”ولد الكزار”بوجب مسطرة قضائية تتعلق بالضرب والجرح,حيث واجه أفراد الأمن بمقاومته عملية وضع الأصفاد في يديه,قبل ان تتدخل عائلته بمعية عدد من الجيران لتحريره مستغلين ضيق أزقة الحي,حيث تجاوز من حاصروا رجال الأمن 40شخصا,ما وضعهم في موقف خطير حمل تهديدا صريحا لحياتهم.

ووفق المصادر ذاتها فقد تم رشق أفراد الأمن بالحجارة والقنينات الفارغة,والماء الحارق,قبل ان يتم استخدام السلاح,الأبيض في مواجهة رجال الأمن,التي لجأت إلى إطلاق رصاصتين تحذيريتين لم تكونا كافيتين لردع المهاجمين,ما أتاح للموقوف الهرب بأصفاده إلى وجهت مجهولة قبل ان تنسحب الحشود التي مكنته من الإفلات.

وشهد محيط الحي عقب الحادث وصول تعزيزات أمنية عملت على نقل الأمنيين المصابين,ومن بينهم رئيس دائرة أمنية لتلقي العلاج قبل مباشرة عملية تمشيط بحثا عن الموقوف الفار,والمعروف بسوابقه المقرونة بالضرب والجرح وهي العملية التي تتطلب تجنيد عدد من الدوريات,قبل ان يتم الاهتداء إلى مكان اختبائه بدوار الحاجة,ليتم توقيفه في منتصف الليل من طرف عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية.

التعليقات