التخطي إلى المحتوى

وزير طلب منها ممارسة الجنس معه مقابل إجراء لقاء صحفي فجرت سميرة سيطايل,مديرة اخبار بالقناة التلفزيونية الثانية”دوزيم”فضيحة من العيار الثقيل,حين كشفت انها تعرضت سنة 1994لتحرش جنسي من وزير,اذ طلب منها ممارسة الجنس مقابل قبول إجراء حوار معه.

وأضافت سيطايل في دردشة مع مجلة”تيل كيل”انها لن تنسى ما حصل,مشيرة انها”بمناسبة انعقاد اجتماع الغات”بمراكش(الاتفاقية العامة للتعريفات والتجارة في عام 1994,التي ستحل محلها المنظمة العالمية للتجارة),بادر وزير كنت التقي به اول مرة وارغب في استجوابه لأنه سيوقع في اليوم اللاحق اتفاقية مهمة,إلى الإجابة عن طلب إجراء الحوار بكثير من الألفة:سميرة سنلتقي اولا هذا المساء لتناول العشاء,وبعدها ننظر في موضوع اللقاء الصحفي.

وتضيف سيطايل عقب عودتي الى الفندق,توصلت بمكالمة هاتفية من مساعدته تؤكد لي ان الموعد محدد في الثامنة والنصف مساء.في الغذ,اعترض الوزير المعني سبيلي امام نظرائه لأنني تغيبت عما سماه”موعدا مهنيا”بينما الأمر لم يكن ذا علاقة بالمهنة أساسا”.

وأكدت سيطايل أنها لا تجد حرجا في كشف ما تعرضت له,اذ قالت:ليس لدي ادنى حرج في الحديث عن الأمر,لأنني أظنه كابحا للتطور المهني وليس الشخصي,وذلك رغم كوني عانيت من مواقف جد محبطة,وهذا نصيب كل النساء اللواتي يتحملن مناصب المسؤولية.

التعليقات