التخطي إلى المحتوى

فتاة من مدينة آسفي تتهم الفيزازي بالإجهاض تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك شريط فيديو لمنقبة تدعى “حنان”من أسفي ‘لا يتجاوز عمرها 18 سنة تدعي أنها الزوجة الرابعة للداعية المثير للجدل محمد الفيزازي. وتحكي حنان في رواية لاحد المواقع الإلكترونية أنها تعرفت على الفيزازي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك فاعجب بها ليطلب منها الزواج على الفور ,وهو الطلب الذي وافقت عليه فورا ,بعد مهلة من التفكير التي دامت أسبوع وأضافت حنان ان الفيزازي جاء الي بيت أهلها بمدينة الدار البيضاء فقرا الفاتحة مع أهلها دون تحرير عقد الزواج ,مضيفة بعدما جاء هو ووالد ذهبت معه انأ وأمي إلى مدينة طنجة ولما دخلنا إلى المنزل وهو عبارة عن مقر لجمعية , ليس فيها فراش ما عدا غرفة النوم فقط

فتاة من مدينة آسفي تتهم الفيزازي بالإجهاض

هنا بدأت الحقيقة ,تسترسل المتحدثة “كان يأتي عندي ساعة واحدة في اليوم,ولم يسبق له ان قضى معي ولو ليلة واحدة ولما أسأله عن عقد زواجنا يسبني ويشتمني حيث يقول انت أمية ولا تعرفين أي شيئ ومما جاء على لسان حنان أنها ,بعدما أجهضت جنينها ,سمعت الشيخ يخاطب الطبيب بالقول “الحمد لله أنا لا أريد منها الأولاد” .

ابتزاز الفتاة

وبعد اشهر على هذا الحادث ,تقول المتحدثة “كنت في البيت “(مقر الجمعية ) وفي الليل جاؤوا عندي بعض الأشخاص غرباء يخبرونني بان الشيخ أصيب بمكروه وهو الآن في خطر ,ولما فتحت الباب امسكوني من شعري وقادوني نحو سيارة وذهبوا بي إلى الخلاء فجردوني من جميع ملابسي , وشرعوا في تصويري وهددوني بنشر صوري ان لم أغادر مدينة طنجة رغم هذا الحادث الذي وقع يوم 29شتنبر الماضي تضيف حنان ,رفض الشيخ الفيزازي على حد قولها ان تضع الشكاية لي المصالح المختصة , وكان يقول لي ستفضحيني وأنا شخصية معروفة , بعد ذلك قام بتطليقي .

التعليقات