التخطي إلى المحتوى

عجائب تحت أعماق البحار واغرب ما اكتشفه الإنسان في المحيطات والبحار ما تزال البحار والمحيطات تحمل داخلها العديد من الأسرار والمكتشفات التي لم يصل إليها الإنسان فانه يوجد تحت سطح الماء الكثير من الحضارات التي ابتلعتها المياه وأصبحت في باطن البحار أو المحيطات وكذلك الكنوز التي كانت تحملها السفن وغرقت بها وغير ذلك من الكائنات والمخلوقات التي في أعماق المياه والتي كلما تقدم العلم وازداد البحث أتت إلينا بجديد

عجائب تحت أعماق البحار واغرب ما اكتشفه الإنسان

أولا : قارة اتلانتيس الغارقة مازال البحث عن هذه القارة التي ذكرها المؤرخون قديما هي لغز يبحث عنه الإنسان فمن المنتظر ان يتم العثور علي هذه القارة وتحديد مكانها وقد تم اكتشاف مماثل في أعماق بحر الشمال. “دوجرلاند” هو اسم كتلة اليابسة الضخمة التي أصبحت غارقة في المحيط قبل 8500 سنة على الأقل يعتقد الباحثون أن الأراضي التي تم التوصل إليها من إسكتلندا إلى الدنمارك وكان يعيش فيها الماموث غرقت مرة واحدة بعد أن قام البشر بعمارتها وصنع حضارة فيها توازي حضارة مصر الفرعونية  وقد تم البحث من قبل المستكشفين ذلك بسبب حجمها الكبير وحضارتها الغنية منطقة دوجرلاند مثير للإعجاب بشكل خاص لأنه يثبت أن الجزر التي هي الآن بريطانيا العظمى كانت مرتبطة مرة واحدة إلى بقية أوروبا على الرغم من أنها ليست اتلانتيس الحقيقية ويواصل علماء المناخ وعلماء الآثار والجيوفيزيائيون رسم خريطة لهذه الآثار القديمة وهم يعملون على فهمها بشكل كامل

المدخنة السوداء في القطب الشمالي

هناك بعض الأشياء التي تتكون تحت سطح البحر عندما يكون هناك براكين تحت سطح البحر او حمم تخرج من تحت الماء يصبح شكلها كالمدخنة نتيجة التقاء الماء مع هذه الحمم التي بخرج في باطن البحر او المحيط وهذه الفتحات الحرارية المائية هي تقريبا نوع من الينابيع الساخنة التي تجعل الماء والسوائل تصل درجة حررتها إلى 370 درجة مئوية (700 درجة فهرنهايت) وأعلى وغالبا ما تسمى “المدخنة السوداء” بسبب لون الرواسب كبريتيد الحديد وقد تم العثور على هذه الفتحات في أماكن مختلفة في محيطاتنا ولكن تم اكتشاف موقعهم في أقصى الشمال في الدائرة القطبية الشمالية بين النرويج وغرينلاند في عام 2008 هناك خمسة فتحات في هذه المجموعة واحد منهم هو ما يقرب من أربعة طوابق

شبح أسطول بحيرة تشوك

اكثر شيئ يثير الاهتمام هو حطام السفن الموجودة تحت الماء والتي قد تكون تحتوي علي كنوز وأشياء ثمينة وبعضها يكون دليلا علي أحداث تاريخية حدثت في الماضي تم العثور في بحيرة تشوك في جزر كارولين في المحيط الهادئ  شمال غينيا الجديدة وشرق الفلبين حيث تم اكتشاف حطام عدد لا يحصى من السفن والطائرات اليابانية  بعد أن دمرت في الحرب العالمية الثانية كان “أسطول الأشباح” موضوع فيلم جاك كوستو عام 1969 الذي تم فيه استكشاف حطام الطائرة وبدأت عملية استكشاف الموقع ومع ذلك يقال أن هناك الكثير

التعليقات