التخطي إلى المحتوى

هحالة من الذهول والاحساس بالصدمة تنتاب انصار النظام السوري ومختلف اركان حكمه ، بعد الاعلان الاربعاء عن مقتل عميد  فى الحرس الجمهوري في منطقة “حويجة صكر “التابعة لمحافظة دير الزور  حيث انه يعد من أكفأ وأكثر القادة الميدانين الموالين لنظام الأسد الطائفي الذي يقتل شعبه دون هوادة

عاجل حالة من الذهول والاحساس بالصدمة تنتاب انصار النظام السوري ومختلف اركان حكمه

يعد العميد زهر الدين اشرس ضباط النظام السوري واكثرهم ضراوة في معاركه التي خاضها ضد فصائل المعارضة السورية ، خصوصا معركة “بابا عمرو” التابعة لحمص حيث كان قائدا لقوات اقتحام هذا الحي الشهير الذي ارتبط اسمه بالثورة السورية .
قائد قوات النخبة ومقتحم اشهر الاحياء .

سيرة العميد المقبور

ينحدر العميد عصام زهر الدين صاحب ال 55 عام من محافظة السويداء ، وتتهمه المعارضة السورية بارتكاب اكثر من مجزرة خلال الحرب ، منها مجزرة منطقة “مسرابة ” التابعة لريف دمشق عام ٢٠١٢ ، حيث قام

العميد القتيل بتصفيات ميدانيه لبعض عناصر المعارضة السورية في المنطقة .
تدرج زهر الدين في مناصبه التي تولاها في جيش الاسد ، واصبح قائدا للواء النخبة في حرس الاسد الجمهوري . وقبل ان يكلفه بشار الاسد باقتحام حي ” بابا عمرو ” الحمصي ، استدعاه الي مقره والتقاه للتباحث بشان اقتحام الحي المذكور . فكان العميد زهر الدين قائدا للحمله العسكرية التي شنها جيش الاسد علي ذلك الحي وخلقت اعداد كبير من القتلي والمصابين بين المدنيين والفصائل المعارضة .
وكذلك اشترك في عمليات مختلفة في جيش النظامي السوري اخرها في محافظة دير الزور والتي قتل فيها .
علي لائحة عقوبات الاتحاد الاوربي لعام ٢٠١٧
والمح بعض الاعلاميين السوريين المعارضين والناشطين السورين علي وسائل التواصل الاجتماعي ، الي ان مقتل عصام زهر الدين قد يكون مرتبطا بتصفيات يجريها نظام الاسد ، اولا للتخلص من شخصيات منافسة للواء ماهر الاسد ، شقيق رئيس النظام ، وثانيا لابعاد بعض الضباط الذين ارتبطت اسمائهم بارتكاب جرائم حرب وابادة كالعميد زهر الدين الذي تم ادراجه علي قائمة عقوبات الاتحاد الاوربي ، هو وضباط من جيش الاسد ، وتشير مصادر المعارضة السورية الي ان زهر الدين مسؤل عن عمليات قصف في درعة وحلب ادت الي مقتل واصابة الكثير من السوريين وتدمير بيوتهم ووضع اسمه تلي اكثر من لائحة وضعتها المعارضة السوريه بصفته ” مجرم حرب ”
يشار الي ان اخر المعارك التي خاضها كانت في محافظة دير الزور وكان هو وضمن مجموعة من عناصر النظام الذين تعرضو لحصار عسكري فرضه ” داعش ” ويشار الي زهر الدين بانه قائد قوات الحرس الجمهوري في دير الزور وكذلك يشار اليه كقائد للعمليه العسكريه في المحافظة .
الثناء لحسن نصرالله والتهديد للاجئين السوريين .
وسبق للعميد القتيل ان اثار ردود افعال عنيفة بحقه عندما علق جثث مقطعة علي الحاكل المعدني لمكيف هواء والتقط معاه صورا اثارت وسائل التواصل الاجتماعي باعتبار تلك الصور تمثيلا عمليا بالجثث وتنكيلا بها تعتبره كل الشرائع الدوليه من الجرائم التي يحاكم عليها مرُتكبوها .
وكان اخر موقف للعميد زهر الدين ضد اللاجئين عندما ظهر منذ ايام متوعدا ومهددا الاجئين السوريين في حال قررو العودة الي سوريا وقال لهم في فيديو لا يزال مرفعوا علي وسائل التواصل الاجتماعي ” نصيحة من هذه الذقن ، لاتعودو ”
ثم ظهر بعدها بايام علي شاشة “المنار ” التابعة لميلشيات حزب الله ” وحمل علم الحزب وقبله وتوجه بعبارات الثناء والشكر لامينه العام حسن نصرالله .

التعليقات