التخطي إلى المحتوى

الجزائر تعترف رسميا برأس السنة الأمازيغية يعتبر التقويم الأمازيغي الذي يأخذ به الشعب المغربي كافة وخاصة في المناطق الفلاحية وهو مرتبط بالطبيعة والموسم الفلاحي معتبرا أن بداية السنة الأمازيغية هي نهاية المحصول الفلاحي مضيفا أن الاحتفال بالتقويم الأمازيغي يأخذ أشكالا متنوعة تندرج في إطار التقاليد الأمازيغية التي تختلف من منطقة إلى أخرى

الجزائر تعترف رسميا برأس السنة الأمازيغية

بوتفليقة يقر 12 يناير رأس السنة الأمازيغية وعطلة رسمية، لتكون الجزائر أول دولة في شمال إفريقيا تعترف رسميا بالسنة الأمازيغية.

ويحتفل هذا العام الأمازيغ بالسنة 2968  يوم 12 يناير في الجزائر بعد الاعتراف بها رسميا واعتماد الرأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا سيشكل على الأقل نوع من المصالحة مع ماضي تاريخينا العريق، ثم ربط شعبنا بذاكرته الأصيلة، فالشعب بدون ذاكرة هو الشعب الميت كما يقال، هذا بعيدا عن تقزيم الأنسية المغاربية في أعياد متجاوزة قد تسيء إلى كل ما هو وطني حقيقي وتحمل في طياتها حمولات أيديولوجية ضيقة محتقرة للإنسان والتاريخ والثقافة والأرض.

التعليقات