التخطي إلى المحتوى

سيناء الجرح المصري الدامي كثرت العمليات المسلحة علي النقاط الأمنية بشمال سيناء ويتساءل البعض لماذا لاستطيع الجيش المصري السيطرة علي هذه الهجمات ؟! التي توقع بين الحين والأخر شهداء من أبناءنا أبطال جيش مصر البواسل علي يد كلاب داعش الضالة في سيناء التي ضلت طريقها الي سيناء نتيجة ظروف معينة تمر بها مصر حاليا حيث تبنوا أفكارا تكفيرية تحل دماء الأبرياء وأبناء جيش مصر الساهرين علي الحدود للحفاظ علي الوطن من الأعداء فخرجت هذه الطائفة التي عاثت في الأرض فسدا تقتل وتروع الأمنين وتكفر المجتمع نكشف في هذا التقرير سبب طول أمد الحرب علي الإرهاب التي يخوضها جيشنا العظيم

سيناء الجرح المصري الدامي وتقرير شامل 

الإجابة قد تأتي في هذه السطور تعتبر سيناء بجبالها وأراضيها الوعرة وأراضي الزيتون الشاسعة ارض خصبة للجماعات التكفيرية المسلحة نظرا للجبال والكهوف التي يسهل الاختباء فيها وتخزين ما يلزم لهم من الأسلحة والعتاد كما ان هذه الجبال تساعد علي سرعه الهرب بعد تنفيذ المخططات الأمنية وذلك لدرايتهم بها  وأيضا لان أهل سيناء قبائل فمن الصعب التغلغل بينهم ويكاد يكون اغلب المنفذين هم من بدو سيناء وتمت السيطرة عليهم من قبل التكفيرين وذلك عبر إقناعهم ان من قتل أخ او صديق او أب او أم هو الجيش المصري ونظرا لسياسة القمع التي كانت سائدة ف العهد البائد تجاه أهل سيناء خرج بعض مشايخ القبائل المتشددين بفتوي تجيز قتال الحكومة المصرية من جيش وشرطة واصدر بعض المغيبين عقليا من الشباب السمع والطاعة لهم  كذلك الحدود مع رفح الفلسطينية والمنطقة الحدودية (ج) التي يمنع فيها استخدام الأسلحة الثقيلة وذلك تطبيقا لقرار الأمم المتحدة بعد اتفاقية كامب ديفيد

الأنفاق الحدوية مأوى الإرهاب

ولا ننسي مناطق غرب القناة التي قد يلجا إليها هؤلاء التكفيرين وهر ابصوير ف الإسماعيلية وعجرود في السويس والزهور في بورسعيد والأنفاق الحدودية التي تاوي عشرات الإرهابيين قبل وبعد التنفيذ يأتي المسلح من الحدود ينفذ الهجوم ويعود الي جحره .
وقد حاولت القوات المسلحة علي مدار أل ٧ سنوات الأخيرة محاولات مضنية للسيطرة علي مداخل ومخارج الأنفاق ومحاوله حصرها وهدمها سواء بالتفجير او الغمر بالمياه او الهدم ولكن مع كثرة المستفيدين منها وكثرة الأنفاق نفسها الأمر صعب جدا .
وفي نهاية الأمر ندعو من الله ان يحفظ مصر الحبيبة من كل شر

اقرأ أيضا

المغرب ينجو من كارثة إرهابية وسرعة تحرك من أجهزة الأمن

إعصار أوفيليا يرعب المغاربة وهلع بعد تحوله من عاصفة استوائية الي إعصار مدمرا

التعليقات