التخطي إلى المحتوى

سعر الدولار الآن فى البنك و السوق السوداء و أهم أسباب زيادة أسعار العملات و أهم النصائح تراجع سعر الدولار فى عدد من البنوك اليوم حجاء فى مقدمتها البنك الأهلى المصرى، والذى سجل فيه الآن 17.63 جنيه للشراء، و 17.73 جنيه للبيع، فيما استقر سعره فى بنوك أخرى عند سعر إغلاق الأمس والبالغ 17.70 جنيه للشراء، و 17.80 جنيه للبيع.

متوسط سعر الدولار فى البنك المركزى المصرى

17.6810 جنيه للشراء

17.7810 جنيه للبيع

أهم أسباب زيادة أسعار العملات و أهم النصائح

عاد #الدولار مجدداً ليصعد بنسب طفيفة مقابل الجنيه المصري خلال تعاملات اليوم،

وذلك خلال موجة صعود بدأت قبل أيام.

وخلال التعاملات الماضية كان سعر صرف الدولار مقابل #الجنيه_المصري لا يتجاوز

حاجز الـ 17.60 جنيهاً، لكنه قفز في بعض البنوك خلال تعاملات اليوم ليكسر مستوى 17.70 جنيهاً

وخاصة لدى بنك عودة الذي سجل أعلى سعر صرف للدولار عند 17.74 جنيهاً للشراء و17.84 جنيهاً للبيع.

وحركت غالبية البنوك سعر صرف الدولار، حيث رفعت بنوك القاهرة والأهلي المصري والإسكندرية

والتجاري الدولي سعر الدولار إلى مستوى 17.64 جنيهاً للبيع و17.74 جنيهاً للشراء.

أهم أسباب زيادة أسعار العملات و أهم النصائح

زيادة الطلب

وقالت مصادر مصرفية مطلعة، لـ “العربية.نت”، إن زيادة الطلب على #العملة_الصعبة

وراء ارتفاع صعر صرف الدولار خلال هذه الفترة، خاصة وأنه في نفس الفترة من كل

عام يشهد الدولار ارتفاعاً مقابل الجنيه المصري وهو ما يعود إلى اقتراب نهاية العام

واتجاه غالبية الشركات الأجنبية والعربية العاملة في السوق المصرية إلى تحويل أرباحها

من الجنيه إلى الدولار تمهيداً لتحويلها إلى الشركات الأم في الخارج.

وأوضحت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها، أن #البنك_المركزي_المصري يتدخل بشكل

غير مباشر في تحريك أسعار الصرف، وذلك عبر رسائل شفهية سواء بتحريك أو تثبيت سعر

صرف الدولار مقابل الجنيه المصري.

وأشارت المصادر إلى أنه خلال هذه الفترة من كل عام يزداد طلب الشركات العربية

والأجنبية على الدولار وبعض العملات الأجنبية الأخرى مثل اليورو، ويتسبب ارتفاع

الطلب في تحرك أسعار صرف العملات وخاصة الدولار مقابل الجنيه المصري، متوقعاً

استمرار موجة الارتفاعات حتى نهاية العام الجاري وقيام الشركات بتحويل أرباحها إلى الخارج.

أهم أسباب زيادة أسعار العملات و أهم النصائح

التصنيف الائتماني

وخلال الأيام الماضية، توقعت وكالة “ستاندرد آند بورز” للتصنيف الائتماني،

أن يرتفع متوسط سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري، في نهاية عام

المالي 2019- 2020 إلى 21.5 جنيه.

وتوقعت في تقرير حول توقعاتها لمؤشرات الاقتصاد المصري خلال الفترة المقبلة،

أن يبلغ متوسط سعر الدولار أمام الجنيه بنهاية العام المالي الحالي نحو 19.5 جنيه،

مؤكدة أن توقعاتها تشير إلى أن سعر صرف الجنيه لن ينخفض انخفاضًا حادًا مقابل

الدولار خلال الأعوام المالية 2019 و2020.

ومنذ تحرير سعر الصرف فقد الجنيه المصري أكثر من نصف قيمته، وشهد الدولار

نزولا تدريجيا خلال الشهور الماضية متراجعاً من مستوى 19.5 جنيهاً في بداية

العام الجاري إلى نحو 17.58 جنيهاً خلال النصف الأول من الشهر الجاري.

ووفقاً للوكالة، فمن المتوقع أن يرتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه بنهاية العام

المالي 2018- 2019 إلى 21 جنيها، على أن يسجل 21.5 جنيه في نهاية العام المالي 2019- 2020

التعليقات