التخطي إلى المحتوى

جريمة بشعة في منطقة الدخيلة بالإسكندرية حيث راح ضحيتها طالب جامعي في مقتبل العمر وهو لاعب إسكندرية للبترول وقعت في الدخيلة تحديدا في حي العجمي ألضحية هو الشاب احمد حمدي وهو طالب في كلية التجارة ويلعب لنادي الإسكندرية للبترول والسؤال الذي يطرح نفسه ما هو الدافع وراء هذه الجريمة البشعة التي أودت بحياة الشاب الذي لم يكن له أي خصوم او أعداء وكان متجه الي التمرين كعادته

جريمة بشعة في منطقة الدخيلة بالإسكندرية

تفاصيل الجريمة بينما كان اللاعب الشاب  أحمد حمدي حسن في طريقة الي التدريب الصباحي لنادي الإسكندرية وذلك فى صباح يوم الأحد الموافق ٢ أكتوبر وهو في طريقة للنادي اذ تفاجأ بثلاثة أشخاص يستقلون سيارته “تنايه سوزوكي ” و كان يوجد داخل السيارة ثلاثة أشخاص وهم السائق واثنان معه بينما كان اللاعب في اتجاهه للنادي تعرضوا له وقاموا بتهديد اللاعب الشاب وإجباره علي إخراج ما لديه من نقود وجهاز المحمول الخاص به بالإكراه ولكن ألاعب قاوم ولم يستسلم لهم وأثناء المقاومة قاموا بطعن الشاب في كتفه ألأيسر بخنجر ولكن يكتفي الجناة بذلك ولكن قاموا بإطلاق النار من سلاح آلي كان معهم بطلقة من الظهر

محاولات إنقاذ اللاعب

كان اللاعب يجلس في الميكروباص بجوار السائق عندما تم اطلاق النار عليه من الخلف بطلقة اخترقت الكرسي وجسد المجني عليه حتي خرجت من الزجاج الأمامي وتم ألقاءه في الطريق المسمي بطريق الشمعدان  أمام الشركة المصر للكيماويات لما رأه احد الأشخاص تعرف علي اللاعب وحمل في سيارته وقام باستدعاء أخوة ” حسن ” واتجهوا صوب مستشفى قصر الشفا ولكن حدث موفق غريب من المستشفى حيث قامت برفضه استقباله وطلبت منهم الاتجاه إلى مستشفى الميري وعندما وصل ألاعب كان قد فقد من الدماء نتيجة النزيف الشديد ما هو كفيل بان يفده حياته وباءة كل محاولات إنعاش اللاعب بالفشل حيث فقد النبض ثلاث مرات ويتم إنعاشه ولكن في المرة الثالثة لقي اللاعب ربه

 

التعليقات