التخطي إلى المحتوى

“ثورة ” العطش بزاكورة تجر 16شخصا إلى الاعتقال مواجهات مع الأمن والمحتجون اضرموا النار في حاويات الأزبال وقطعوا الطرق بخلاف ما تحاول كاتبة الدولة المكلفة بالماء ,شرفات افيلال , الترويج له بأن المغرب لا يعيش أزمة الماء الصالح للشرب وانه بعيد عنها , لا زال المواطنون بعدد من الأقاليم الجنوبية يخرجون من اجل الاحتجاج على غياب الماء الصالح للشرب .

“ثورة ” العطش بزاكورة تجر 16شخصا إلى الاعتقال

وعلم موقع ” المراسل” أنه, وفي اخر حصيلة حول أحداث الاحتجاج على غياب الماء الصالح للشرب بكميات كافية بمدينة زاكورة وصل عدد الأشخاص الذين تم وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية إلى 16 شخص بينهم قاصرون , وأوضحت مصادر محلية ان قوات الأمن أوفقت , خلال المسيرة الاحتجاجية التي عرفت بعض أحداث الشغب 21 شخصا , ليتم اطلاق سراح خمسة أشخاص والاحتفاظ ب 16 شخصا رهن تدابير الحراسة النظرية .

تفريق المظاهرات

وتدخلت المصالح الأمنية من اجل تفريق الوقفة التي تحولت إلى مسيرة احتجاجية نظمها بعض السكان من اجل المطالبة بالماء الصالح للشرب , قبل ان تتحول إلى مواجهة مفتوحة بين مجموعة من القاصرين وقوات الأمن , بعد ان اضرموا النار في حاويات الأزبال وقطعوا بعض الأزقة من اجل منع قوات الأمن من التقدم تطورت الوقفة بعد ساعات من الاحتجاج ورفع شعارات مطالبة بحل مشكل الماء بالمدينة , إلى أحداث شغب شارك فيها قاصرون رشقوا قوات الأمن بالحجارة , وقاموا بإضرام النار في حاويات الأزبال احتجاجا على الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها سكان أحياء المدينة بسبب الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب وتغير طعمه.

التعليقات