التخطي إلى المحتوى

ثلاثة فواكه تعرف عليها وعلي وقصص هذه الفواكه عبر التاريخ  الفواكه هي من اجمل ما يمكن للإنسان تناوله كشئ طبيعي حلو ولذيذ وعبر الآف السنين كانت الفواكه هي مصدر الحلوي لدي الإنسان قبل تصنيع الحلوي المجودة الآن والمختلفة أيضا ولكن تبقي الفواكه هي مصدر طبيعي ومتنوع ليس للإنسان أي دخل فيه وهناك كثير من الفاكهة عرفت مع تنقل الإنسان عبر القارات نظرا لأنها لم تكن معروفة لدي القارات الاخري ونقلها لإنسان فترات الاستعمار من البلاد المختلفة وتعرف عليها  والحقيقة هي أن هناك تاريخ أكثر إثارة للاهتمام لمعرفة قصص الفاكهة المختلفة لدينا

ثلاثة فواكه تعرف عليها

1-  فاكهة الأناناس

ثلاثة فواكه : منذ قرون ومع استعمار نقل تعرف الإنسان علي هذه الفاكه وكان ينقل التجار هذه الفاكهة بعد استعمار نقلوا هذه الفاكهة وتعرفوا عليها وذلك بعد ان  أعجبتهم هذه الفاكهة لما لها من مذاق حلو ولذيذ ونجد في سجلات الملاحين والمستكشفين ذكر هذه الفاكهة وكانوا يتزودون بها في أسفارهم عبر المحيطات والقارات حيث أنها لا تفسد سريعا مما كان ميزة لها معهم وكان سكان بعض المناطق يعطون الأناناس كهدية للمستكشفين بل ومن شدة حب الناس لهذه الفاكهة كانت تستخدم باعتبارها عنصرا أساسيا في الأعياد الهامة والطقوس الثقافية لدي هذه الدول خلال رحلة وكولمبوس الثانية إلى منطقة البحر الكاريبي عثر طاقمه على الأناناس بجانب الأواني من أجزاء من جسم إنسان  وكانوا يستخدمونها في الطقوس الدينة لهم أيضا باعتبارها شي حلو يأكلونه ويقدمونه قرابين لألهتهم وتنافست نساء أمريكا بعد هجرتهم من أوربا إليها مع بعضهن البعض في طهي هذه الفكاهة وتقديمها بأشكال مختلفة والأبداع في تقديمها على مناضدهن

فاكهة الكيوي

ثلاثة فواكه : تم تسمية فاكهة الكيوي بهذا الاسم نسبة الي طيور الكيوي الطيور بسبب تشابه اللون البني الغامق ونسبة الي شكل هذه الطيور الغريبة والتي موطنها نيوزيلندا وال ان أصبحت تنتج منها بأكثر من مليار دولار للبلاد في عام 2015 وتم إنتاجها في الصين بعد ذلك وسماها الصنيين  “خوخ القرود ” نظرا لشعبيتها لدي القرود المحلية في وقت لاحق وفي اللغة الإنجليزية تسمي التوت الصيني لأسباب غير معروفة تماما في مطلع القرن العشرين كان مدير كلية نيوزيلندا قد أستعاد بعض البذور من الصين بعدها بعقود بدأت نيوزيلندا تصدير التوت الصيني إلى الولايات المتحدة وكانت تجارة مربحة خلال الحرب الباردة وغيرت نيوزيلندا الاسم إلى “ميلونيتس” لكنها فشلت في تغير هذا الاسم كما فشلت في تغير اسم بعض الفواكه 

هل تعلم ان الطماطم من الفاكهة

ثلاثة فواكه : هل تناولت عصير الطماطم يوما ولكن في عصر من العصور اعتبرت الطماطم ماهي سوي نبات سام في أوربا وباعتبارها عضوا في عائلة “نايتشاد السامة:”  ولذلك كانوا يمتنعون عن تناولها باعتبارها نبات مميت وقاتل

وكانت هذا التسمم حقيقيا ولكن لم تكن الطماطم هي السبب بل كان السبب هي أدوات المائدة التي كان يتناول بها الأوروبيون  الطعام  فقد مات الأوروبيون الأثرياء من التسمم بعد تناول الطماطم  بالأدوات التي تفاعلت بسب حموضة الطماطم مع المعدن المكون من “سبائك بيوتر” في ذلك الوقت بسبب الرصاص  مما أدى إلى مزيج قاتل من أدوات المائدة والطماطم وعلاوة على ذلك كان يعتقد أن 10 يرقات من “دودة القرن” التي تنتشر علي الطماطم تسبب التسمم لكن اكتشف بعد ذلك انها غير مؤذية ولا تحتوي علي سم كما كان معتقد  ولم يكن المستعمرين الأمريكيين لديهم أي مشكلة في الطماطم ولكن المستوطنين الجدد كانو لا يعرفون هذه المعلومة فكانوا يتجنبونها  ومن المثير للاهتمام أن الحرب الأهلية جلبت الطماطم إلى دائرة الضوء في أمريكا كطعام سريع النمو ومعلب بسهولة هيمنت الطماطم على سوق التعليب لدعم الجنود من كلا الجانبين في عام 1880، قام الفلاحون الإيطاليون بتعميم الطماطم (البندورة) في أوروبا كعنصر صالح للأكل في البيتزات وأخيرا تم القضاء على الخوف من الطماطم

التعليقات