التخطي إلى المحتوى

تعرف علي الكنز المفقود والثروة المهدرة في صحراء أسوان الشرقية تحدثنا ف الجزء الاول من هذا المقال عن الكنوز في جبال البحر الأحمر بلد الملوك وارض السحر منذ بدء الحضارة وتحديدا نبدأ رحلتنا من شمال المحافظة في مركز ادفو وتحدثنا مع “عامر ” الرجل العبادي المكافح والذي يمتهن التنقيب عن الذهب

تعرف علي الكنز المفقود والثروة المهدرة في صحراء أسوان الشرقية

أما هذه المرة سنتحدث عن الكنز مع الحاج “صبري ” صاحب مطاحن ذهب .
ف البداية تناولنا “ألجبنه ” العبادي وهي قهوة ف الفخار وبطريقه خاصة ؛ وبدانا أطراف الحديث عن الذهب .
فقال عم صبري انا اقدم واحد ف طواحين الذهب هنا وبديتها ببقره بتلف وتطحن .
كام سعر الطحن يعم صبري ؟
صبري : طن ألكارته ب ١٠٠٠ جنيه .
أيه ألكارته دي ؟
دا تراب مخلوط بالذهب وبتكون نسبة دهبو قليلة .
والحجر الطن ب ١٧٠٠ لان دهبو اكتر والخامة فيه عالية ودا بيحتاج معدات اكتر من التراب .
طب والطواحين عبارة عن ايه ياعم صبري ؟
صبري : الطواحين نوعين نوع للكارته “التراب ” ونوع للحجر ودا صيني والكارته صناعتو مصري .
واكمل قائلا الطواحين بتشتغل ياما بمحول كهربا بالجاز او بعداد ممارسه بيدفعلو ٤٠٠٠ جنيه ف الشهر .
وسالتو نفس سؤال عم عامر هل الحكومه بتضدايقو ؟
قال عم صبري : لا اطلاقا طالما شغال ف مكان بغيد من البيوت ولو في سودانيين شغالين معاك ومعاهم ورقهم كامل مفيش مشكله والعكس صحيح .
واحنا وبنتكلم جيه شخص بعربيه تويتا ربع نقل وكان محمل شكاير تراب جايبو يطحن وبعد مانزل عم صبري قال استاذن عندي شغل والمكان بتاعك .
قعدت انا مع الشخص اللي جيه وسالتو اسمك ايه قالي محمد كان شاب عشريني قالي انا كنت شيف ف الغردقه ولما الدنيا قفلت هناك صفولنا والمبلغ اللي معايا جبت بيه عربيه تويتا ساقطه ترخيص .
وشغال بيها وبترزق اهي .
طيب رحلتك قد ايه يامحمد ؟
محمد : علي حسب والله ياعمنا يعني انا ساعات بظبط مع حد معاه حفارة فالجبل ودا شغلو جاهز بندفعلو مبلغ وبياخد حقو كمان كان راجل شغال معانا وبنحمل ونمشي .
انما لو هنشتغل كارته ف بنستني بقي وممكن ناخد ٤ ايام .
يعني اربع ايام وترجع بيتك ؟
محمد : لا مش كدا اربع ايام بجيب نقله وارجع اجيب غيرها عشان اجيب حق الجاز والاكل اللي بنطلع بيه وتطلعلي مصلحه .
طب حد معاه اجهزه كشف عن الدهب هنا ؟
محمد : لا لان تقريبا كل اماكن الدهب معروفه اللي يحتاج الجهاز اللي بيشتغلو ف الحدود بينا وبين السودان .
طب دي كويسه ف دهبها ؟
محمد : اه كويسه جدا كمان بس انا مقدرش اروح هناك لانها خطر المخابرات بتلف كتير يقصد ” حرس الحدود ” .
طب ليه بتلف ؟
محمد : عشان المهربين اللي بيجيبو السودانيين والسوريين والافارقه من خلال الحدود ويودوهم سوريا والحتت دي “جنود مرتزقه ” ف الدنيا هناك خطر وبعدين دروبها صعبه جدا وعاوزه خبرا فخلينا ف الرزق القليل الدايم احسن من الكتير الصعب .
وفي نهايه حديثنا تسالت لماذا لاتنظر الحكومة لهذه الثروة المهدرة فهناك احتياطي من الذهب يكفي لقرون .

التعليقات