التخطي إلى المحتوى

النظام الإيراني يبتز الغرب بمزدوجي الجنسية مازال النظام الإيراني يستعمل الكثير من الطرق في المراوغة في التعامل مع الغرب حتي يخرج بالكثير من المكاسب في تعامله مع الغرب وخاصة مع تمادي إيران في تجاهل الجمع بخصوص الملف النووي مما اضطر مجلس الأمن لفرض عقوبات علي ايران اقتصادية ومالية وكذلك عقوبات خاصة بحصول إيران علي أسلحة متطور مما يهدد جيرنها خاصة بعد اثبت التجارب السابقة في التعامل مع نظام الملالي الذي يتحكم في إيران ومواردها ولأيهمه الحالة المادية للشعب أوحتي محاولة الإصلاح الاقتصادي ومحاولة التنمية

النظام الإيراني يبتز الغرب بمزدوجي الجنسية

النظام الإيراني يبتز الغرب بمزدوجي الجنسية . كشف تقرير إعلامي ان إيران تمارس مضايقات كبيرة علي مواطنيها الحاملين لجنسيات أجنبية ، وتتخذهم بمثابة أوراق مساومة في علاقتها بالغرب . وتفرض إيران عقوبات مالية علي مواطنيها أذا كانو يحملون جنسيات أجنبية ، كما أنها تعتقل عدد منهم بتهم جاهزة بين الحين والأخر . ويقوم إيرانيون حاملون لجنسيات ثانية بزيارات لبلادهم الأم ، ويجدون كثير منهم انفسهم قيد الاعتقال بتهم فضفاضه مثل التجسس وقلب نظام الحكم . واعتقل الحرس الثوري الإيراني ، خلال العامين الأخيرين ما لا يقل عن ثلاثين إيرانيا حاملين لجنسيات أجنبية 

الحرس الثوري والاعتقالات

ولا يقوم الحرس الثوري باعتقاله اعتباطا ، ذلك ان اغلب الموقوفين يحملون جنسيات غربية ، كما ان ١٩ شخصا من الثلاثين المعتقلين يحملون جنسيات أوربية . أما في العام الماضي فركز الحرس الثوري آلإيراني علي الحاملين علي الجنسيات الأمريكية . ويشكل الرقم المذكور زيادة غير مسبوقة منذ 2015 وهو العام الذي وقعت فيه إيران الاتفاق النووي مع القوي الغربية . ويقول أقارب الضحايا المعتقلين ان السلطات آلإيرانية جعلت ذويهم رهائن بشرية حتي تحقق بهم المآرب السياسية الضيقة .

التعليقات