التخطي إلى المحتوى

العام الهجري الجديد 1439 عاما علي النبوية الشريفة دروس وعبر أعلنت دار الإفتاء ان غدا الجمعة هو اول شهر الله المحرم وجاء هذا البيان مخلفا لما جاء عن المعهد القومي للفلك حيث كان المعهد قد اعلن ان اليوم الخميس هو اول أيام شهر الله المحرم وهو بداية العام الهجري أعادة الله علينا وعلي الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات حيث اعتمد المسلمين التاريخ من بداية هجرة الرسول الكريم الي مكة المكرمة وهي التي كانت فتحا علي الإسلام والمسلمين حيث الأمن والأمان في المدينة وأهلها الذين أمنوا بالرسول قبل الهجرة وجعلها الله دار ألإسلام ومستقر الرسول وفيها دفن

العام الهجري الجديد 1439 

قصة اتخاذ التقويم الهجري هي ان عمر ابن الخطاب كانت الدواوين تكتب وتأرخ هذه الكتب والأوراق فاتي عمر بن الخطاب كتاب او ورقة لا يوجد عليها مؤرخة ففكر عمر بن الخطاب في اتخاذ تقويم يكون معتمدا عند المسلمين في الدواوين وجمع الصحابة رضوان الله عليهم وشارهم في اتخاذ تقويم فهل يأخذون بتقويم النصارى أم أي تقويم بداية الدعوة الإسلامية أم هجرة الرسول الكريم فكان الرأي هو اختيار الهجرة لأنها كانت الفيصل في الإسلام وانتقال الإسلام الي حقبة جديدة تكون الدعوة والمسلمين في امن وأمان

الهجرة دروس وعبر

تعتبر هجرة الرسول صلي الله عليه وسلم الي المدينة هي مفتاح الي نشر الدعوة وقوة شوكة المسلمين بعد ما تعرض له المسلمين في مكة من عذاب واضطهاد من كفار قريش سبق هذه الهجرة هجرة المسلمين الي الحبشة حيث امر الرسول المسلمين بعد ان اشتد عليهم العذاب والأذي من الكفار بالهجرة الي الحبشة لان فيها ملك لا يظلم عنده احد ولم يأتي الأمر للرسول الكريم بالهجرة بعد ثم جاء أهل المدينة الي مكة وعرض عليهم الإسلام وكان اليهود يفتخرون علي أهل المدينة بان الرسول سوف يخرج فيهم وتكون لهم الغلبة فعلم أهل المدينة ذلك فكانوا سابقين الي الإسلام حتي جاء الأمر للرسول بالهجرة الي المدينة وكان أهلها قد أمنوا بالرسول قبل الهجرة فأصبحت المدينة هي دار الإسلام التي أنار الله به الدنيا

التعليقات