التخطي إلى المحتوى

السفير الأمريكي المعين حديثا بالجزائر جون دي روشي بنشر أول تغريده له بعد توليه مهامه رسميا بالعاصمة الجزائرية مستنكرا بضحايا مجزرة بن طلحة سنوات العشرية السوداء و تحديدا سنة 1997 و تأكيدا لحرص بلاده على العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب .

السفير الأمريكي بالجزائر يغرد

وقد جاء في ألتغريده  ” أحيي بمزيج من الأسى والاحترام ذكرى ضحايا الإرهاب في بن طلحة قبل 20 عاما. ممتن للتعاون الأمريكي الجزائري القوي في مجال مكافحة الإرهاب.”

يذكر أنه ليلة 23 سبتمبر 1997 قامت مجموعة إرهابية بإركاب مجزرة إرهابية  راح ضحيتها أكثر من مئتي شخص  في منطقة بن طلحة جنوب العاصمة الجزائرية . تعتبر هذه التغريدة أول تغريدة للسفير الأمريكي بالجزائر بعد مزاولة مهامه , نلفت إلى أن السفير الأمريكي كان يشغل منصب مساعد كاتب الدولة لشؤون الشرق الأوسط و المغرب العربي بالإضافة إلى أنه عمل سفيرا للولايات المتحدة الأمريكية  في العراق .

 

التعليقات