التخطي إلى المحتوى

الأمن يداهم مختبرا سريا للأدوية داهمت عناصر الشرطة القضائية والعلمية بابن مسيك سيدي عثمان بالبيضاء,الأربعاء الماضي متخبرا سريا لصناعة الأدوية,وأوقفت عاملين به,وحجزت مئات الأدوية المقلدة وأخرى مجهولة المصدر ونصبت المصالح الأمنية,بتنسيق مع كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب,كمينا لأحد المكلفين بتوزيع الأدوية المزيفة,إذ رصدت شركة تحت اسم”مختبرات بيو بيو”تروج أدوية بمواقع التواصل الاجتماعي,وكشفت التحريات الأولية إنها تنشط بشكل كبير جدا في بيع أدوية مجهولة المصدر بمختلف المدن  وضبطت المصالح نفسها العامل بالمختبر متلبسا بتسليم أدوية تتعلق ب”الروماتيزم”وآلام المفاصل,ما أدي إلى إيقافه,قبل ان يدلها على مكان المصنع السري الذي داهمته,بإذن من النيابة العامة,وعثرت داخله على أدوية مزيفة ومواد أولية تصنع في ظروف غير سليمة,وتفتقر إلى ادني شروط النظافة,كما تشكل خطرا على صحة المستهلكين,حسب المعاينة الأولية لعناصر الشرطة العلمية.

الأمن يداهم مختبرا سريا للأدوية

وبينت التحريات الأولية ان الشركة تقدم نفسها إلى الزبناء بمواقع التواصل الاجتماعي على أنها مختبر لصناعة الأدوية وتسوق منتجاتها التي تعالج أمراضا عدة,إضافة إلى ادعائها التوفر على ترخيص من وزارة الصحة لممارسة أنشطتها حجز كميات كبيرة من الأدوية مجهولة المصدر


كما حجزت المصالح الأمنية ,كميات كبيرة جدا من الأدوية تجهل مكوناتها,وأوقفت العاملين بالمصنع السري,أذ وجهت اليهم تهمة ترويج مواد مجهولة المصدر لعلاج المواطنين والنصب,وانتحال صفة طبيب من خلال تشخيص المرض ووصف الأدوية,وصفة صيدلاني بصرف وتقديم الإرشادات المناسبة.
من جهته,ذكر يوسف فلاح,عضو مكتب الكونفدرالية في تصريح ل”المراسل”أن الهيئة تواصل محاربة الممارسة الغير القانونية للصيدلة,بتنسيقها مع الأمن والدرك,لمباشرة مجموعة من الأعمال الميدانية للحد من ظاهرة السوق السوداء,للأدوية,ومتابعة مهربي الدواء قضائيا مشيرا ان الهيئة انتبهت إلى عدد كبيرا من المدن والأسواق الشعبية تعرف “غزوا للأدوية المهربة ومجهولة المصدر”وغالبا ما تكون مقلدة او منتهية الصلاحية تماما كنا حدث مع جمعية بالجديدة ضبط بمقرها ما يعادل100مليون من الأنسولين المنتهي الصلاحية,ومجموعة من الأدوية الأجنبية المقلدة.

التعليقات