التخطي إلى المحتوى

الأمريكيون يخزنون السلع استعداد لنهاية العالم ! ارتفعت في الآونة الأخيرة مبيعات السلع و المواد المجمدة و أقنعة الوقاية من الغازات بشكل ملحوظ في الولايات المتحدة الأمريكية و هذا بعد حدوث عدة كوراث طبيعية بداية بالزلزالين و الأعاصير العاتية التي تضرب هذه الدولة بالإضافة إلى أزمة صواريخ كوريا الشمالية الأمر الذي دفع بعض الأمريكي للاستعداد لنهاية عالم وشيكة على حسبهم .

الأمريكيون يخزنون السلع أستعدادا لنهاية العالم !

ارتفعت في الآونة الأخيرة مبيعات السلع و المواد المجمدة و أقنعة الوقاية من الغازات بشكل ملحوظ في الولايات المتحدة الأمريكية و هذا بعد حدوث عدة كوراث طبيعية بداية بالزلزالين و الأعاصير العاتية التي تضرب هذه الدولة بالإضافة إلى أزمة صواريخ كوريا الشمالية الأمر الذي دفع بعض الأمريكي للاستعداد لنهاية عالم وشيكة على حسبهم .

أسباب قلق الشعب الامريكي

وقال كيث بانسيمر نائب رئيس قسم التسويق في متجر ماي باتريوتسابلاي عل الأنترنت الذي يبيع احتياجات البقاء  ” لقد كانت ستة أو سبعة أسابيع من العمل المكثف هنا , لقد ارتفعت المبيعات إلى ثلاثة أضعاف ”
وأضاف قائلا ” الأمر كله بدأ عندما أطلقت كوريا الصواريخ القادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة ثم زلزال المكسيك و الأعاصير و قد ازدادت المبيعات في الشمال الغربي في كالفورنيا و كاسكاديا بسبب مكوث الكثير من الراغبين في البقاء بسبب انعزالها النسبي .

وقال يفيد يلين و هو أحد الماكثين في مقاطعة سان دي يغو في كالفورنيا أن قلقه الأساسي هو الزلزال الكبير المتوقع منذ فترة في الساحل الغربي و قد قام يلين و هو شرطي بتكديس ما يكفي من معدات الطوارئ في شقة يعيش فيها مع خطيبته و كلبيهما حتى يتمكنا من الصمود لمدة شهر و توفرهما على حقائب للطوارئ للصمود لثلاثة أيام في حالة أي كارثة تحتوي على إمدادات غذاء و ماء و إسعافات أولية و منقيات مياه و مواد لإشعال النار و خيمة و كيس للنوم وملابس ووثائق مهمة .

وقد عبر البعض عن نبوءة دينية تشير إلى أن السبت 23 سبتمبر كانت بداية لسلسلة من الكوارث و الأحداث التي تستمر لسبع سنوات و تنتهي بنهاية العالم .

التعليقات