التخطي إلى المحتوى

أهالي ادفو يستغيثون “ب وزير الصحة” حال مستشفيات الصعيد ؟! بعد ان تحول الإهمال الي سولك بشري وأصبحت اللامبالاة هي غريزة لابد من ان ندق ناقوس الخطر قديما كنت أتساءل عندما اسمع كلمه الصعيد مهمش قد اضحك ف بعض الأحيان وأتساءل أين هو التهميش ؟! لكن بمجرد ان دخلت الي المستشفي العام بمركز ادفو رأيت التهميش والإهمال بأم عيني . المكان من البداية (بالبلدي كدا غلط وبايظ ). لان المستشفي العام القديمة تحت الصيانة والتجديد والإحلال ؛ فتم نقل المستشفي العام من مكانها القديم إلي مكانها الحالي وهو مكان مستشفي “الحميات ” ؟!! لك ان تتخيل عزيزي القارئ حجم الضرر الذي قد يعود علي المريض الذي يرقد طريح الفراش في مستشفي مبنيه علي مستشفي حميات ؟! حيث الأوبئة والأمراض والتي تم نقل المستشفي عليها بدون تطهير كافي او تعقيم

أهالي ادفو يستغيثون “ب وزير الصحة” حياتنا في خطر بسبب الإهمال 

بداة القصة عند دخولنا قسم الاستقبال حيث قمنا بأخذ تذكرة استقبال ودخلنا علي حجرة الكشف والدكتورة قالت محتاجه نقل دم للمريض ؛ طيب ماشي يادكتوره شوفي حضرتك هتعملي ايه . قالت بكل هدوء واستفزاز شوف انت هتعمل أيه لأني معنديش دم ف المستشفي هنا ؟! المهم بعد حوار طويل ومشادات بيني وبينها مش محتاج اقول اني لما كلمت حد كبير ف وزارة الصحة طلعو كيسين دم مش كيس واحد بس . دا نوع من انواع التهميش والإهمال طيب اكياس الدم دي لما متطلعش لمريض عامل عندو أنيميا حادة ومحتاج دم هتطلع أمتي ؟! مع العلم أنها مش الأكياس المخصصة للطوارئ. طلعنا فوق الدور اللي هيتم نقل الدم فيه . الرائحة بشعة جدا جدا جدا تصيبك بالغثيان ما لم تصبك بالجلطة أساسا ، المكان مش نضيف أبدا أبدا زباله علي الأرض ، ذباب وناموس كالجاموس ف الأرحاء . والطامة الكبري كانت ف الغرفة الي هيتم نقل الدم فيها ؟! الدور الذي يعلو الغرفة التي يتم نقل الدم فيها هو دور الغسيل الكلوي . ليست بمشكلة ولكن المشكلة ان الأرض بكاملها مغطاة بمادة تشبه الجير والسقف كذالك وهناك سرير مغطاه لا اعرف ببول او مياه او ماذا . هي مادة تسقط من السقف علي الأرض والسرائر . شئ مؤسف كل هذا الإهمال البشع ، أين وزارة الصحة من كل هذا ؟ وبعدها شاء القدر ان تكتب لي زيارة لصديق في مستشفي أسوان الجامعي . المكان للوهلة الأولي يبدو جيدا نظيف من الخارج . لكن من الداخل أعاذنا الله وأياكم ؟! فوضي أطباء مش بالعدد الكافي ، بعض الموظفين المتغطرسين (بيكلمك من مناخيرو ) ولما سالت احد الموظفين قالي أنها نضيفه من بره عشان لو حد مسؤل عدي ميشكش أنها تعبانه وضحك

 قسم الغسيل الكلوي  بالصور

الكل يعلم مدي معانات مرضي الفشل الكلوي لكن معانات أهالي ادفو أصبحت فوق طاقة البشر فهل يمكن ان تحول المستشفيات الي عامل لزيادة المعاناة والألم ولكن قد لا يصدق البعض ان هناك في مصر مستشفي تحمل هذا الكم من الإهمال الذي وصل الي حد اللامبالاة من القائمين عليها دون تحمل اي مسؤولية تجاه المرضي او محاولة التخفيف من معاناتهم

يمكنك ان تتخيل ان هذا المكان يذهب إليه المريض للعلاج وتخفيف المعاناة عنه ولكن ما يحدث العكس فقد يخرج المريض بعدوي جديدة ومرض جديد بسب الإهمال سواء النظافة فضلا عن عدم التعقيم والإهمال من الموظفين داخل المستشفي

التعليقات