التخطي إلى المحتوى

أشياء لا تصدق وجدت تحت الماء تشكل المحيطات في العالم حوالي 70 في المائة من هذا الكوكب ولم يستكشف سوى 5 في المائة منها وهذا يعني أن الغالبية العظمى من الأرض تتكون من المياه العميقة والظلام مع أسرار في انتظار اكتشافها حتى مع هذه الكمية الصغيرة من الاستكشاف في المحيطات التي توصل إليها ألإنسان إلا انه تم العثور على بعض الأماكن لا يصدق وجودها وكذلك الحيوانات والكائنات البحرية  فالبحث في أعماق المحيطات يمكن أن تعطينا نظرة ثاقبة من الماضي والحاضر وأحيانا حتى في المستقبل

أشياء لا تصدق وجدت تحت الماء تعرف عليها بالصور

استكشاف هذه المناطق يتيح لنا رؤية قطعة من التاريخ ويعطينا أفكارا عن الأشياء الأخرى التي قد تكون كامنة في العمق. هنا العديد من الاكتشافات الأكثر التي لا يصدق أنها موجدة تحت الماء ولا يمكنك أن تتخيل ان هناك الكثير لم يكتشف بعد تحت الماء

 لوحات طبيعة ومناظر خلابة تحت الماء

انتشرت اللوحات التكونية في أمريكا الشمالية  كلما اتجهنا نحو الغرب ويمكن رؤية هذا التكوينات المثير للإعجاب سواء على الأرض أو الغوص في الأعماق وخاصة في آيسلندا. وقد رصد الغواصين هذه اللوحات الجميلة تحت الماء وقاموا بتصويرها منذ عقود مضت ورصدها. ألكسندر موسترد عالم الأحياء البحرية أثناء الغوص حيث كان أول من استكشف هذا المجال  وهو رصد مثل هذه المناظر واللوحات الرائعة تحت سطح البحر ويتعجب كل من يزور هذه الأماكن ويصابوا بالذهول

مدينة قديمة وأثآر تحت الماء

اكتشف في عام 1967 من قبل الدكتور نيك فليمينك هذه المدينة ووجدوا ميناء من عصر العصر الحجري الحديث تم العثور عليها قبالة الساحل الجنوبي لليونان وقد اكتشف العديد من الفخار القديم في الموقع مما اعطي علماء الآثار الانطباع بأن مدينة بافلوبيتري والتي كانت فيها هذه الميناء لتداول السلع داخل المدينة وبحرا وفقا لفليمنغ في عام 2009 افلوبيتري هي أقدم الآثار التي وجدت تحت الماء وتم اكتشافها حتي الآن  وتغطي مساحة المدينة المقدرة حوالي 000 100 متر مربع وموقعها البعيد حال دون عبث البشر بها في العصور السابقة

نهر تحت الماء البحر الأسود

في الجزء السفلي من البحر الأسود هناك نظام بيئي كامل مع النهر والشلالات ولا احد يعلم يكيف ولكن العجيب أن النهر يمر خلال ماء البحر

يبدو غريبا لكنه موجود بالفعل لأن المياه في النهر هي أكثر كثافة من المياه المحيطة في البحر الأسود وتسمح ملوحة البحر العالية بالتدفق خلالها بوتيرة سريعة مما يؤدي إلى إنشاء ضفاف للنهر وكمية كبيرة من الرواسب التي يمر عبرها النهر

ويقدر وحجم هذا النهر الكبير  بحيث يجعله سادس أكبر نهر على وجه الأرض إن العثور على هذا النظام البيئي الصغير العجيب داخل البحر الأسود وهذا الاكتشاف يمكن أن يساعد العلماء على فهم أفضل للحياة تحت الماء والظروف المختلفة التي تسمح بالظواهر من هذا القبيل التي تحدث على كوكبنا

التعليقات